23 September 2010

يوم غائم جزئياً

ترفض الشمس أن تشرق على جونيه فسكانها يتحدثون اليوم عن جرائم سياسية وعن شهداء اعتقدوهم أهم قيمة من شهداء مجزرة صبرا وشتيلا .
يتكلمون عن مخابراتيون يجبرون مساجينهم على شرب بولهم وأنا أخبأ رأسي بين رجلي. يطاوعني جسدي على طم روحي في نفسي. تماماً كما أفعل كلما سمعت أختي تصرخ في خادمتها أو جيراني يمارسون الحب صارخين أيضاً. 
ت

No comments:

Post a Comment